A paramilitary police officer in plain-clothes holding an umbrella keeps watch on Beijing's Tiananmen Square, August 27, 2015. REUTERS/Jason Lee

حراس وعمال وطهاة “”صني أوبتيكال”كيف اصبحو مليونيرات؟

نشرت في 2 يوليو, 2018 | على يد stock | .

– Investing.com من المعروف أن أرباح الشركات توزع على كبار المسؤولين التنفيذيين والموظفين الذين كان لهم دور في تحقيق إيرادات كبيرة، لكن الشركة الصينية “صني أوبتيكال” لتصميم وتصنيع المنتجات البصرية خرجت عن المألوف فإن عمال المصانع والحراس والطهاه العاملين بها صاروا من أصحاب الملايين.

على مدى العقد الماضي ارتفع سهم شركة “صني أوبتيكال” التي تعمل على تصميم وإنتاج العدسات البلاستيكية والزجاجية، وأجزاء من كاميرات الجوال والمجاهر الطبية، أسرع من أي سهم آخر في مؤشرات “إم إس سي آي”.

ووفقًا لتقرير نشرته وكالة “بلومبرج” العالمية قررت الشركة توزيع حصص على الموظفين الأوائل لديها بصرف النظر عن مواقعهم، الأمر الذي جعل مئات منهم مليونيرات.

قبل ثلاثة عقود تأسست شركة “صني أوبتيكال” على يد عامل سابق في مصنع للمعدات، كان حاصل على شهادة الثانوية فقط، ولديه 10 آلاف دولار من الأموال المقترضة، والآن صارت من أكبر الشركات وبلغت قيمتها السوقية حوالي 22 مليار دولار، كما أصبحت من مزودي العدسات الرئيسيين لشركتي “شاومي” و”سامسونج”.

في يونيو 2008، ارتفع سهم الشركة بأكثر من 9500% متخطيًا سهم “نتفليكس” الذي قفز بنسبة 7500% ، وكان للطلب المتزايد على كاميرات الهواتف الذكية والسيارات دور كبير في زيادة الأرباح على مدى عقد كامل من الزمن، وبالتالي وتضخم قيمة حيازات هؤلاء العاملين.

على الرغم من أن النهج الذي تتبعه الشركة في توزيع المكافآت المالية على الموظفين غير معتاد، إلا أن قصة صعود شركة “صني أوبتيكال” إلى القمة من أهم وأشهر قصص نجاح شركات التكنولوجيا المتقدمة، التي يسعى القادة والسياسيون في الصين إلى خلق المزيد منها.

توظف شركة “صني أوبتيكال” أكثر من 28 ألف موظف وعامل بدوام كامل موزعين على أربعة مواقع للإنتاج بالصين، بجانب مكاتبها في أمريكا الشمالية واليابان وكوريا الجنوبية وسنغافورة وتايوان، ويرجع الفضل في ثراء الموظفين إلى” وانغ وينجيان” الذي أسس الشركة في عام 1984 في يوياو، تلك المدينة الصغيرة التي تقع في الساحل الشرقي للصين.

في التسعينيات تم إعادة هيكلة “صني أوبتيكال” من نموذج الأعمال الصيني الذي يطلق عليه “مشروع القرية والضاحية” إلى شركة مساهمة، قرر “وانغ” توزيع حصص في الشركة على موظفين خارج الإدارة العليا، وتنظيمها في صندوق به 400 مستفيد لديهم 35% من الأسهم المدرجة في بورصة هونج كونج.

احصل على معلومات اكثر حول توصيات الفوركس  ، انقر هنا لتفاصيل اوفى

اشترك مجاناً في خدمات موقعنا

حول الكاتب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *