انخفاض العقود الآجلة لأسعار الفضة

نشرت في 6 ديسمبر, 2018 | على يد engy mohamed | أخبار الأسهم السعودية

 

0622a6d1ed905f11776ead4e8f651822

العقود الآجلة لأسعار الفضة تذبذبت في النطاق المائل للتراجع وهذا خلال الجلسة الآسيوية لتشهد الفضة الارتداد لها للجلسة الثالثة منذ اليوم الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، فضلاً عن انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي وهذا وفقاً للعلاقة العكسية بينهما، كذلك التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الخميس من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

في تمام الساعة 05:38 صباحاً بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة لأسعار الفضة تسليم 15 آذار/مارس المقبل 0.29% لتتداول حالياً عند 14.54$ للأونصة موضحة توالي ارتدادها من الأعلى لها في شهر مقارنة مع الافتتاحية عند 14.58$ للأونصة، بينما تراجع مؤشر الدولار الأمريكي 0.09% إلى مستويات 96.98 مقارنة بالافتتاحية عند 97.01.

هذا وقد تابعنا تقديم عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح راندال كوارلز الملاحظات الافتتاحية في الندوة الاقتصادية لجامعة ستانفورد في كاليفورنيا، وسط ترقب المستثمرين للكشف عن بيانات أولية لسوق العمل الأمريكي مع صدور قراءة مؤشر التغير في وظائف القطاع الخاص والتي قد تعكس تباطؤ وتيرة خلق الوظائف إلى نحو 195 ألف وظيفة مضافة مقابل 227 ألف وظيفة مضافة في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

ويأتي ذلك قبل صدور القراءة النهائية لمؤشر الإنتاجية وتكلفة واحدة العمل والتي قد تظهر تسارع نمو الإنتاجية إلى 2.3% مقارنة 2.2% في القراءة الأولية السابقة للربع الثالث ومقابل نمو 0.9% في الربع الثاني الماضي وتباطؤ نمو التكلفة إلى 1.1% مقارنة 1.2% ومقابل تراجع 1.0%، وذلك بالتزامن مع صدور قراءة مؤشر الميزان التجاري والتي قد تظهر اتساع العجز إلى 55.2$ مليار مقابل 54.0$ مليار في أيلول/سبتمبر،

وبالتزامن مع صدور قراءة مؤشر طلبات الإعانة للأسبوع المنقضي في مطلع كانون الأول/ديسمبر الجاري والتي قد تعكس انخفاضاً بواقع 8 ألف طلب إلى 226 ألف طلب في القراءة الأسبوعية السابقة، كما قد تظهر قراءة مؤشر طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع المنقضي في 24 من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي تراجعاً بواقع 15 ألف طلب إلى 1,695 ألف طلب مقابل 1,710 ألف طلب في القراءة الأسبوعية السابقة.

وصولاً لصدور القراءة النهائية لمؤشر معهد التزويد الخدمي من قبل ماركيت عن الولايات المتحدة والتي قد تعكس استقرار الاتساع عند 54.4 مقابل 54.8 في تشرين الأول/أكتوبر، وذلك قبل الكشف عن قراءة مؤشر معهد التزويد الخدمي والتي قد تظهر أيضا تقلص الاتساع إلى 59.1 مقابل 60.3 في تشرين الأول/أكتوبر ، ونود الإشارة لكون التزويد الخدمي تكمن أهميته في كون القطاع الخدمي في أمريكا يمثل أكثر من ثلثي الناتج المحلي الإجمالي.

وذلك بالتزامن مع صدور قراءة مؤشر طلبات المصانع والتي قد تظهر تراجعاً 1.9% مقابل ارتفاع 0.7% في أيلول/سبتمبر، وذلك قبل أن نشهد حديث عضو اللجنة الفيدرالية ورئيس بنك أتلانتا الاحتياطي الفيدرالي رافائيل بوستك حيال الاقتصاد المحلي في سلسلة التوقعات الاقتصادية لجورجيا في أتلانتا، وسط التطلع لأي تلميحات حيال مستقبل تشديد السياسة النقدية من قبل صانعي السياسة النقدية لدى الاحتياطي الفيدرالي.

المصدر: gulf365

اشترك مجاناً في خدمات موقعنا

حول الكاتب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *