استقرار إيجابي للعقود الآجلة لأسعار الذهب

نشرت في 14 يناير, 2019 | على يد engy mohamed | أخبار الأسهم السعودية

gold-on-weight-scale-gm165418687-21879510_Large

تذبذبت اليوم العقود الآجلة لأسعار الذهب خلال نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية جاء وسط تراجع مؤشر الدولار الأمريكي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما وعقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الاثنين من قبل الاقتصاد الصيني أكبر مستهلك للمعادن عالمياً ووسط شح البيانات الاقتصادية في مطلع هذا الأسبوع من قبل الاقتصاد الأمريكي وبالتزامن مع دخول الإغلاق الجزئي للحكومة الفيدرالية في أسبوعه الرابع.

في تمام الساعة 05:11 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 15 شباط/فبراير المقبل 0.14% لتتداول حالياً عند 1,291.30$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,289.50$ للأونصة، وسط انخفض مؤشر الدولار الأمريكي 0.07% إلى مستويات 95.60 مقارنة بالافتتاحية عند 95.67.

هذا وقد تابعنا هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الصيني صدور قراءة مؤشر الميزان التجاري والتي أظهرت اتساع الفائض إلى ما قيمته 395 مليار يوان أي ما يعدل 57.1$ مليار مقابل 306 مليار يوان أي ما يعادل 44.7$ مليار في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، متفوقة بذلك على التوقعات التي أشارت لاتساع الفائض إلى 345 مليار يوان أي ما يعادل 51.6$ مليار، وذلك مع تراجع الواردات بصورة فاقت تراجع الصادرات خلال الشهر الماضي.
بخلاف ذلك، فقد تابعنا أعرب وزير الخزانة الأمريكية ستيفين مينوتشن نوه يوم الجمعة الماضية أنه من التوقع أن يقوم نائب رئيس الوزراء الصينية باستكمال المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين في واشنطون بحلول نهاية الشهر الجاري، مع تطرقه إلى أن هذه المحادثات المرتقبة في بلاده ستضع في الاعتبار تمديد الجدول الزمني الخاص بالتعريفات الجمركية.

ويأتي ذلك في أعقاب أفادت وزارة التجارة الصينية بأنه تم الاتفاق بين بكين وواشنطون على مواصلة المحادثات التجارية التي جرت خلال الأسبوع الماضي بين أكبر اقتصاديين في العالم وأن المحادثات التجارية التي جرت في بكين كانت مفصلة ودقيقة حيال بعض القضايا العالقة، وتتوجه أنظار المستثمرين حالياً لما سوف يسفر عنه تصويت البرلمان البريطاني على ملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

المصدر: gulf365

اشترك مجاناً في خدمات موقعنا

حول الكاتب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *