توالي ارتداد اليورو من الأدنى له أمام الدولار الأمريكي

نشرت في 11 يوليو, 2019 | على يد engy mohamed | أخبار الأسهم السعودية

اليورو

العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو تذبذبت في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتدادها للجلسة الثالثة من الأدنى لها منذ 19 من حزيران/يونيو أمام الدولار الأمريكي على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الخميس من قبل اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي والتي تتضمن الكشف عن محضر اجتماع المركزي الأوروبي وفعليات اجتماعات مجموعة اليورو في بروكسل، بالإضافة إلى النصف الثاني من الشهادة النصف سنوية لمحافظ الاحتياطي الفيدرالي جريوم باول أمام الكونجرس.

 

في تمام الساعة 04:47 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.22% إلى مستويات 1.1276 مقارنة بالافتتاحية عند 1.1251 والتي تعد أدنى مستوى للزوج خلال تداولات الجلسة، بينما حقق الزوج الأعلى له عند 1.1281.

 

هذا وتترقب الأسواق من قبل أكبر اقتصاديات منطقة اليورو ألمانيا، لصدور القراءة النهائية لمؤشر أسعار المستهلكين والتي قد تعكس استقرار النمو عند 0.3% دون تغير يذكر عن القراءة الأولية السابقة لشهر حزيران/يونيو ومقابل 0.2% في أيار/مايو الماضي، وذلك قبل الكشف عن القراءة النهائية للمؤشر ذاته لفرنسا ثاني أكبر اقتصاديات المنطقة والتي قد تعكس استقرار النمو عند 0.2% مقابل 0.1% في أيار/مايو.

 

ويأتي ذلك بالتزامن فعليات اجتماعات مجموعة اليورو والتي يحضرها رئيس مجموعة اليورو، وزراء المالية للدول الأعضاء في منطقة اليورو، مفوض الشؤون الاقتصادية والنقدية بالإضافة إلى محافظ البنك المركزي الأوروبي والتي تناقش العديد من القضايا المالية مثل آليات دعم اليورو والتمويل الحكومي، وصولاً إلى الكشف عن حسابات اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي الذي عقد في السادس من الشهر الماضي.

 

ويذكر أن صانعي السياسة النقدية لدى المركزي الأوروبي قد أقروا في ذلك اجتماع البقاء على أسعار الفائدة عند مستوياتها الصفرية الحالية وتثبيت معدل الإقراض الهامشي عند 0.25% مع البقاء على معدل الفائدة على الودائع سلبية -0.40%، وأفاد محافظ المركزي الأوروبي ماريو دراجي في المؤتمر الصحفي الذي عقده عقب الاجتماع آنذاك، بأن المركزي الأوروبي على أتم الاستعداد لخفض الفائدة لتعزز النمو الاقتصادي في المنطقة.

 

كما أعرب دراجي عن كون المركزي الأوروبي مستعد لإقرار تحفيز نقدية جديدة تتمثل في شراء السندات لدعم النمو الاقتصادي في منطقة اليورو، موضحاً أن تلك الإجراءات تأتي في الوقت الذي يتصاعد فيه عدم اليقين حيال النزاعات التجارية وما لها من أثار على الاقتصاد العالمي، موضحاً أن المركزي الأوروبي على استعداد لاستخدام كافة الوسائل والأدوات المتاحة لديه من أجل دفع النمو الاقتصادي وإنعاش الصادرات والصناعة الأوروبية.

 

على الصعيد الأخر، تتطلع الأسواق حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات التضخم مع صدور قراءة مؤشر أسعار المستهلكين والتي قد تعكس الثبات عند الصفر مقابل نمو 0.1% في أيار/مايو، بينما قد تظهر القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته تسارع النمو إلى 0.2% مقابل 0.1%، في حين قد توضح القراءة السنوية للمؤشر تباطؤ النمو إلى 1.6% مقابل 1.8%، وقد تعكس القراءة السنوية للجوهرية استقرار النمو عند 2.0%.

 

ويأتي ذلك بالتزامن مع صدور قراءة طلبات الإعانة للأسبوع المنقضي في السادس من هذا الشهر والتي قد تعكس تراجع بواقع 1 ألف طلب إلى 220 ألف، كما قد توضح طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع المنقضي في 29 من حزيران/يونيو انخفاضاً بواقع 4 ألف طلب إلى 1,682 ألف، وصولاً إلى النصف الثاني من الشهادة النصف سنوية لمحافظ الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول حيال السياسة النقدية أمام اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ.

 

ونود الإشارة، لكون باول أدلى أمس الأربعاء بالنصف الأول من شهادته النصف سنوية أمام الكونجرس حيال السياسة النقدية أمام لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب، وجاء ذلك قبل الكشف عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح الذي عقد في 18-19 حزيران/يونيو والذي أبقى من خلاله صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي على أسعار الفائدة ما بين 2.25% و2.50% للاجتماع الرابع على التوالي.

 

كما تتطلع الأسواق في وقت لاحق اليوم لما سيسفر عنه حديث عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ونائب محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي راندال كوارليس والذي من المرتقب أن يتحدث عن التنظيم المالي والسياسة النقدية في الحدث الذي يستضيفه مركز سياسة بيبارتسين في واشنطون، ويأتي ذلك وسط تنامي تقييم المستثمرين لفرص خفض القائدة على الأموال الفيدرالية بواقع 25 نقطية أساس بحلول نهاية هذا الشهر.

المصدر: fxnewstoday

اشترك مجاناً في خدمات موقعنا

حول الكاتب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *