Gold bars are seen at the Austrian Gold and Silver Separating Plant 'Oegussa' in Vienna, Austria, March 18, 2016.   REUTERS/Leonhard Foeger/File Photo

وسط التفاؤل الذهب يهبط، فهل يختبر 1,500، وهل ما زال الارتفاع مرجح؟

نشرت في 14 يناير, 2020 | على يد engy mohamed | البورصة, جميع الاسهم والشركات

Investing.com – استمر تراجع أسعار الذهب ليوم الثلاثاء خلال الجلسة الآسيوية على خلفية انتظار توقيع الاتفاق التجاري بين الصين والولايات المتحدة يوم الأربعاء، وهذا ما يحفز شهية المخاطرة على حساب أصول الملاذ الآمن.

وصلت أسعار عقود الذهب الآجلة عند الساعة 7:55 بتوقيت مكة المكرمة، لـ 1,539.05 دولار. ووصل المعدن لارتفاعات سبعة أعوام الأسبوع الماضي على خلفية تصاعد التوتر في الشرق الأوسط بين الولايات المتحدة والصين، ليصل لـ 1,611 دولار.

ويمثل التفاؤل التجاري بشأن الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة عائقًا أمام صعود أصول الملاذ الآمن. وارتفعت الأسهم العالمية اليوم بينما تستعد الصين والولايات المتحدة لتوقيع الاتفاق التجاري، الذي يسمح بتمديد الهدنة التجارية، وإنهاء الصراع المستمر لـ 18 شهر.

قال الممثل التجاري الأمريكي، روبرت لايتهيزر، إن الترجمة الصينية للاتفاق على وشط الانتهاء، وستخرج يوم الأربعاء.

بينما قال وزير الخزانة الأمريكية خلال عطلة نهاية الأسبوع لفوكس نيوز إن بكين تعهدت بشراء ما قيمته 40 مليار دولار إلى 50 مليار دولار من المنتجات الزراعية الأمريكية سنويًا، ليصل الإجمالي لـ 200 مليار دولار من السلع على مدار العامين القادمين.

بينما وقبل أيام من توقع الاتفاق، اسقطت الولايات المتحدة عن الصين تهمة التلاعب بالعملة، ليزيد التفاؤل قبل التوقيع.

أمّا على جانب البيانات، فارتفعت الصادرات الصينية للمرة الأولى في 5 أشهر خلال ديسمبر، بينما تجاوزت الصادرات التوقعات.

النظرة الفنية:

وما زال سوق الذهب يعاني لإيجاد زخم ببداية الأسبوع، ويرى بعض المحللين احتمالية استمرار الأسعار المنخفضة خلال المدى القريب.

ومن دايلي إف إكس.كوم، يقول دافيد سونغ، إن تراجع التوترات السياسية، مع الاتفاق التجاري جعل الذهب فرصة لجني الأربعاء، مع بداية تحول في الزخم على المدى القصير.

في تقرير يذكر: “يعطي مؤشر القوة النسبية علامة بيع واضحة على مدار الأيام المقبلة، بينما يعاني المتذبذب في التماسك في منطقة التشبع الشرائي.”

كما فشل الذهب في الإغلاق فوق 1,591 دولار للأوقية، والآن ننتظر تراجعًا لـ 1,509 دولار للأوقية، وهو من مستويات الدعم الحرجة وفق سونغ.

ويرى محللون من ديكاسكوبي أن الذهب باندفاعه أسفل 1,540 دولار، ربما نرى اختبارات للمتوسطات المتحركة لـ 55 و100 يوم، عند حوالي 1,500 دولار للأوقية.

وعلى الجانب الأساسي ما زال المحللون يرون احتمالية للارتفاع على خلال 2020، بفضل البيانات الاقتصادية المخيبة للآمال، ومعدلات الفائدة المنخفضة.

المصدر: موقع sa.investing.com

اشترك مجاناً في خدمات موقعنا

حول الكاتب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *