44763700_45421600

العملات: تراجع الاسترليني فرصة للشراء، واليورو لمزيد الارتفاع

نشرت في 14 يناير, 2020 | على يد engy mohamed | الاسهم العالمية

Investing.com – تراجع الجنيه الإسترليني عن بعض الخسائر ليوم الاثنين أمام الدولار الأمريكي، بعد انهياره لمستويات أسبوعين ونصف المنخفضة، بينما خرجت بيانات بريطانية أضعف من المتوقع، حفزت تكهنات تخفيض بنك إنجلترا معدل الفائدة. بينما يقول المحللون إن هذا فرصة للشراء.

هبط زوج الإسترليني/دولار نسبة 0.50% لـ 1.2994 دولار، ولكن سجل سعر 1.2961 بعد البيانات التي أوضحت ضعفًا غير متوقع في الإنتاج الصناعي، وفي الناتج المحلي الإجمالي لشهر نوفمبر.

جاءت البيانات السلبية في أعقاب تصريحات من عضو لجنة السياسة النقدية جيرجيان فليغ، تفيد بأنه ربما يصوت لخفض الفائدة لو استمر النمو الاقتصادي في الانكماش.

ولكن محلل بي إم أوه، ستيفين جالو، يقترح شراء الإسترليني الآن تكهنات حول نهاية الأثر السلبي للبيانات الاقتصادية.

أصبحت البيانات البريطانية السلبية أنباء قديمة الآن، ومن المحتمل شهود تعافي قوي على الإسترليني مع زيادة الإنفاق المالي، يقول جالو.

ارتفع اليورو/دولار نسبة 0.19%، لـ 1.1141 دولار، مع بعض مكاسب العملة الموحدة على خلفية توقعات بزيادة ميل البنك المركزي الأوروبي لمعسكر الصقور.

يقول بنك أوف أمريكا بمذكرة: “نرى احتمالية لبنك مركزي أوروبي أكثر مفاجأة في وقت لاحق من العام، بينما نلاحظ زيادة المخاطر الدافعة لهبوط الدولار الأمريكي.”

وظل الدولار مستقرًا، مع ارتداد الإسترليني من الانخفاضات، وارتفاع اليورو.

بينما هبط مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس قوة العملة أمام سلة من 6 عملات لـ 0.03%، عند سعر 97.05.

ومع استمرار التراجع للين، باعتباره ملاذ آمن متضرر من الحرب التجارية، تمكن الدولار من جني أرباح أمامه.

ويخطط البيت الأبيض لإسقاط تهمة التلاعب بالعملة عن الصين، وفق بلومبرج نقلًا عن مصادر مطلعة.

ارتفع الدولار/ين لـ 0.42%، ليسجل 109.92 يوان، بينما الدولار/كندي فاستقر عند 1.3046 كندي.

 المصدر: Investing.com
اشترك مجاناً في خدمات موقعنا

حول الكاتب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *